آخر الأخبار

الوزير المهدي بنسعيد يقوم بزيارة مفاجئة لمركز حماية الطفولة بمدينة أكادير.. ويثمن المجهودات المبذولة من طرف القائمين عليه


وليد أفرياض/ أكادير
قام وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، صباح اليوم السبت 4 دجنبر، بزيارة مفاجئة لمركزي حماية الطفولة ذكور وإناث بمدينة أكادير.
وحسب مصادر الجريدة، فإن هذه الزيارة المباغتة، كانت من أجل الوقوف عن كثب على جودة الخدمات الاجتماعية والتربوية المقدمة لفائدة نزيلات ونزلاء المركزين المذكورين، وللوقوف على حالة المركزين وأهم ما أُنجِز فيهما بنيويا وتربويا.
وأضافت نفس المصادر، أن المسؤول الحكومي قام بزيارة جميع المرافق بالمركزين المذكورين، من مراقد النوم ولمطبخ وقاعة الأكل وقاعات الرياضة، إضافة إلى تفقده للورشات المهنية للوقوف على إبداعات وإنتاجات النزيلات والنزلاء.
وحسب نفس المصادر، فقد عاين الوزير سير العمل بالمركزين، وقام بالإنصات إلى نبض انشغالات واقتراحات النزيلات والنزلاء، مقدما وعودا بايجاد الحلول السريعة لها.
كما ثمن الوزير العمل المنجز لحد الآن، مع بالتأكيد على الأهمية التي سيوليها شخصيا لهذه المراكز التي تحتضن أطفال اليوم، رجال ونساء الغد، وعلى أهمية الاعتناء بهم وتوفير كل الظروف المواتية لنجاحهم في المدرسة وكذلك ضرورة تعزيز اهتمامهم بالثقافة والفن والرياضة.
وقد تحدث مع نزلاء المركز من أجل التعبير على دعمه لهم والتجاوب مع كل احتياجاتهم، مؤكدا أن الوزارة سترفع من الدعم المخصص لمراكز حماية الطفولة، كما أنها ستبحث عن شراكات مع مختلف منظمات حماية الطفولة وكذلك المحسنين من أجل توفير الموارد المادية اللازمة.
وأوضحت مصادر الجريدة أن الوزير المهدي بنسعيد عبر عن إعجابه وتقديره للمجهودات المبذولة من قبل القيمين على المؤسستين، إدارة ومربين وأعوانا، حيث حث الجميع على الاستمرار في المزيد من البذل والعطاء لما فيه مصلحة الناشئة المغربية.
يشار إلى أن المهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، كان مرفوقا خلال هذه الزيارة برضوان خيرات المدير الجهوي لقطاع الشباب بجهة سوس ماسة، ونوال الرايس مديرة مركز حماية الطفولة ذكور بأكادير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى