أخبار دوليةصحة

فرنسا..إنتهاء أسوأ مراحل الموجة الثانية من كورونا لهذا السبب.

انخفض عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في فرنسا بشكل حاد على المستوى الوطني، عندما تكون الأرقام منخفضة عادة بسبب تأخر التسجيل في عطلة نهاية الأسبوع ومقابل 45522 يوم الثلاثاء الماضي.

وتراجع كذلك عدد المصابين في المستشفيات بكوفيد-19 بواقع 859 إلى 30622، وهو أكبر انخفاض منذ بدء العزل العام في 30 أكتوبر، كما انخفض عدد المرضى في العناية المركزة 165 إلى 4289.

وهذا هو اليوم الحادي عشر على التوالي الذي تنخفض فيه أعداد الإصابات الجديدة والمرضى في المستشفيات. كما سجلت فرنسا 1005 حالات وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا، ما رفع العدد الإجمالي إلى أكثر من 50 ألفاً عند 50237.

في غضون ذلك، قال ماكرون إن فرنسا ستبدأ في تخفيف العزل العام في نهاية هذا الأسبوع، بحيث تفتح المتاجر والمسارح ودور السينما بحلول عيد الميلاد، ويتمكن المواطنون من قضاء العطلة مع بقية أفراد أسرهم.

وأضاف في خطابه إلى الأمة أن أسوأ مراحل الموجة الثانية من الجائحة في فرنسا انتهت، لكن المطاعم والمقاهي والحانات ستظل مغلقة حتى 20 يناير لتجنب موجة ثالثة. وقال ماكرون “يجب أن نبذل قصارى جهدنا لتجنب موجة ثالثة وعزل عام ثالث”.

وبعد أن فشلت إجراءات حظر التجول في المدن الفرنسية الكبرى في منتصف أكتوبر في تحقيق النتائج التي كانت تأملها السلطات، فرضت الحكومة عزلاً عاماً لمدة شهر في 30 أكتوبر، على الرغم من أنه كان أقل صرامة من الذي استمر من 17 مارس إلى 11 مايو.

وذكر ماكرون أيضاً أنه سيشرع في حملة تطعيم في نهاية ديسمبر أو بداية يناير على أن تبدأ بالفئات الأكثر عرضة للمرض وكبار السن. وقال إن التطعيم لن يكون إلزامياً.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى