أخبار وطنية

زجر شخصين قاما ببيع أعداد من “شهادة التنقل الاستثنائية” بمقابل مادي، مما أدى إلى تجمعات مكثفة في خرق لحالة الطوارئ الصحية

تم في الساعات الأخيرة رصد شخصين من أصحاب المكتبات ومقاهي الأنترنيت، قاما بكل من عمالة إنزكان آيت ملول وإقليم مديونة، بطبع واستنساخ أعداد من “شهادة التنقل الاستثنائية” وبيعها بمقابل مادي للمواطنين، مما تسبب في توافد أعداد كبيرة منهم على أصحاب هذه المحلات وخلق تجمعات مكثفة في خرق صريح للإجراءات الإجبارية التي تم إقرارها من خلال إعلان “حالة الطوارئ الصحية”.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن السلطات المختصة تدخلت لزجر مرتكبي هذه الأفعال، كما تم إشعار السلطات القضائية المختصة بهذه الوقائع، وذلك من أجل فتح بحث بشأنها وترتيب المسؤوليات القانونية اللازمة على ضوئها.

وذكر البلاغ بأن السلطات المحلية تسهر على توزيع هذه الرخص بالمجان على المواطنات والمواطنين، كما أن وزارة الداخلية عملت على تخصيص موقع إلكتروني «http://covid19.interieur.gov.ma» لاستخراج هذه الوثيقة بدون أي مقابل.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق