أخبار الرياضةرياضات أخرى

مدرب المنتخب الوطني لكرة السلة يسلط الضوء على البرنامج الإعدادي للاستحقاقات القادمة

عقد مدرب المنتخب الوطني لكرة السلة، نوفل الورياشي، أمس الخميس 13 فبراير بالمركز الوطني لكرة السلة بالرباط ،ندوة صحفية سلط فيها الأضواء على البرنامج الإعدادي للنخبة الوطنية للاستحقاقات القادمة.   

وأبرز الورياشي  الخطوط العريضة للإستراتيجية المعتمدة في أفق الاستحقاقات المقبلة قاريا ودوليا من 2020 إلى 2025 ، والتجمعات التدريبية المسطرة للفريق الوطني على المدى القريب ، مؤكدا أن  الهدف المتوخى حاليا من قبل الإدارة التقنية واللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شؤون الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة يكمن في تشبيب الفريق الوطني وزرع دماء جديدة في شرايينه والارتقاء بمستواه وجعله أكثر جاهزية وتنافسية، مقرا أنه من الصعب تحقيق هذا المبتغى في غياب بطولة وطنية .

وأشار إلى أنه تم القيام بعملية انتقاء أولية شملت 32 لاعبا ليقع الاختيار في مرحلة لاحقة على 16 لاعبا هم الأكثر جاهزية بدنيا ومعنويا وقدرة على المنافسة، ستة منهم تقل أعمارهم  عن 23 سنة ، مشددا على أن باب المنتخب الوطني يظل مفتوحا أمام كل لاعب أثبت جدارته وأحقيته بحمل القميص الوطني، لاسيما بعد الانطلاق المرتقب للبطولة في مارس المقبل، مسجلا مدى تأثير توقفها على مستوى كرة السلة الوطنية سواء من حيث الجاهزية أو المردودية  .

وإلى جانب العناصر المحلية ذكر الورياشي أن الإدارة التقنية تقوم بعملية تتبع واتصال مستمر لما لا يقل عن 10 لاعبين يمارسون بالخارج وخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وإيطاليا، والذين سيتم توجيه الدعوة إليهم حينما تتاح الفرصة،  للدفاع عن الألوان الوطنية في الاستحقاقات المقبلة.

      وقال المدرب الوطني لكرة السلة إنه من حسن الحظ أنه تم تأجيل التصفيات المؤهلة للبطولة الإفريقية المقررة عام 2021 في رواندا إلى شهر نونبر المقبل، ما يمكن العناصر الوطنية من الاستعداد بالشكل المطلوب حتى تكون في الموعد، حيث توجد في المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبي مصر وأوغندا والمتأهل عن المنطقة الثالثة.

وذكر نوفل الورياشي أنه بعد المباراتين الوديتين اللتين أجراهما المنتخب الوطني أمام فريقي الجيش الملكي والفتح الرياضي سيخوض مقابلتين إعداديين أمام المنتخب الجزائري الذي سيقيم معسكرا تدريبيا بالرباط من 17 إلى 23 فبراير الجاري، مؤكدا أن اللجنة المؤقتة تحرص أيضا على إيلاء مزيد من الاهتمام بمنتخبات الفئات الصغرى.   

ولم يفت الورياشي التنويه بالعمل الجبار والدؤوب  الذي تقوم به اللجنة المؤقتة من أجل  خلق الأجواء الملائمة للممارسة وتنزيل خارطة طريق للرقي بمنتوج كرة السلة ” رياضة المثقفين” ، التي عاشت مراحل جد صعبة في الآونة الأخيرة، ، داعيا كافة المتدخلين في اللعبة إلى وضع اليد في اليد ورص صفوف أسرة كرة السلة وجعل المصلحة العامة فوق كل اعتبار.

وقبل هذه الندوة الصحفية تابع ممثلو وسائل الإعلام على اختلاف مشاربها وأصنافها حصة تدريبية للمنتخب الوطني بالقاعة المغطاة بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط قبل أخذ صور  واستقاء تصريحات مجموعة من اللاعبين.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق