أخبار وطنيةثقافة والفن

صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء تترأس بالدار البيضاء افتتاح الدورة الـ26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب

مشاركة 703 عارض بأزيد من 100 ألف عنوان

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، بعد ظهر الخميس بالمعرض الدولي للدار البيضاء، افتتاح الدورة الـ26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 16 فبراير الجاري.

وقامت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، رفقة وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبيابة، ومندوبة المعرض السيدة لطيفة مفتقر، بزيارة أروقة قطاع الثقافة، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

كما زارت سموها رواق الجمهورية الإسلامية الموريتانية، بصفتها ضيف شرف الدورة، التي تحتفي بالروابط التاريخية والحضارية بين المملكة المغربية وهذا البلد الشقيق، تعزيزا للعلاقات الثقافية التي ظلت تربط نساء ورجال الثقافة والفكر بالبلدين.

وزارت سموها أيضا أروقة، وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب، ووزارة العدل، ومؤسسة وسيط المملكة، ورئاسة النيابة العامة، ووكالة بيت مال القدس، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومعهد ثيرفانتيس، والمعهد الفرنسي، والرواق الأمريكي بالمعرض، ودار النشر الصينية (بيبل أند تانجل بابليشينغ هاوس )، والملحقة الثقافية لسفارة المملكة العربية السعودية بالرباط، ومجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ودار النشر (إيديت كونسولتينغ) المتخصصة في كتاب الطفل، ودار النشر لاكروازي دي شومان.

وتعرف هاته التظاهرة التي تنظمها وزارة الثقافة والشباب والرياضة، بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات ومكتب معارض الدار البيضاء، مشاركة 703 من العارضين، منهم 267 عارضا مباشرا، و436 عارضا غير مباشر، من المغرب والعالم العربي وإفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا، سيقدمون عرضا وثائقيا متنوعا يغطي مجمل حقول المعرفة، فيما يتجاوز عدد العناوين المعروضة 100 ألف عنوان.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق