أخبار وطنيةثقافة والفن

أكادير.. الشأن الثقافي يساهم في المشاريع التنموية ألتي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس على جهة سوس ماسة

بمناسبة الزيارة الملكية لمدينة اكادير، يوم التلاثاء4 فبراير 2020، وقع رئيس جماعة أكادير على الاتفاقية الاطار لبرنامج التنمية الحضرية لمدينة اكادير (2020-2024) خلال حفل ترأسه جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
برنامج تنموي حافل يهم كل المجالات ويخلق جاذبية عالمية للمدينة. وبفضله ستوفر جماعة أكادير منتوجا ثقافيا جيدا و بمواصفات متميزة تجعل من المدينة مركز جذب ثقافي و سياحي بامتياز . يزيد من إشعاعها .
ويحضى الشأن الثقافي بحصة الأسد من بين المشاريع التنموية والمشاريع السوسيو اقتصادية
التي اطلقها جلالة الملك حفظه الله بجهة سوس.
هي مشاريع بنيات ثقافية ضخمة يتواصل انجازها وأخرى في طور الدراسة تشكل طفرة ثقافية وتحول المدينة الى مركز إشعاع ووجهة عالمية للسياحة الثقافية ويهم ذلك:
إنشاء متحف التراث الامازيغي ، تجهيز فضاءات ترفيهية بالاحياء الالهة بالسكان ، إعادة تأهيل قصبة اكادير أوفلا، احداث مركب ديني وإداري وثقافي بحي فونتي متعدد المكونات ، تأهيل ورد الاعتبار الى مجموعة من الساحات والبنايات ، إنجاز خزانة وسائطية ومركز الارصدة الوثائقية، إنجاز مركز تقافي بحي فونتي، تأهيل مسرح هواء الطلق بشارع محمد السادس ،وتجهيز مركز للتفتح الثقافي والفني، إستكمال تأهيل الاحياء ناقصة التجهيز، إحداث وتأهيل مسارات سياحية موضوعاتية في المجال الثقافي.
وإيمانا بأهمية المواقع الاثرية والمعمار التراثي وضرورة رد الاعتبار للمباني التاريخية وتثمينها فقد تم التركيز على معلمة قصبة اكادير اوفلا لكونها كنزا لا ماديا قابلا للاستثمار كمنتوج تقدمه المدينة في إطار السياحة الثقافية وأيضا باعتباره من مكونات الهوية الحضرية للمدينة حيث الحفاظ على الذاكرة والتراث المعماري مسؤولية تاريخية وضرورة انسانية.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق