أخبار الرياضةكرة القدم

العيون تستضيف اجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم أواخر الشهر الجاري

استعمال تقنية "الفار" بالبطولة الوطنية في مرحلة الإياب

شكلت الاستعدادات لاستضافة نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة، واجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمدينة العيون، أبرز محاور اجتماع المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للعبة، المنعقد أمس الاثنين بالرباط.

وذكر بلاغ للجامعة، أنه تم خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجامعة، السيد فوزي لقجع، استعراض مواعيد كرة القدم الكبرى، التي ستشهدها المملكة في الأيام القليلة المقبلة، وفي مقدمتها اجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمدينة العيون على هامش نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة (28 يناير -7 فبراير 2020 ).

وأضاف المصدر ذاته، أن مولود أجف ،رئيس لجنة كرة القدم داخل القاعة و الكرة الشاطئية، قدم عرضا حول الاستعدادات لهذا الحدث الإفريقي، التي أكد أنها تجري في ظروف جيدة لاستقبال جميع المشاركين من منتخبات ووفود رسمية وإعلامية ، فضلا عن جماهير الفرق المتبارية.

من جانبه، قدم السيد جمال الكعواشي، رئيس اللجنة المركزية للتحكيم تقريرا مفصلا عن الاستعدادات الجارية حول تقنية المساعدة بالفيديو “فار”، في البطولة الوطنية حيث تم تحديد الجولة الأولى من مرحلة الإياب لتطبيقها.

ويذكر أن المغرب هو أول بلد إفريقي استعمل تقنية “الفار” في المسابقات المحلية حيث تم اللجوء إلى هذه التقنية في نونبر الماضي في نصف نهاية ونهاية كأس العرش لموسم 2018 و2019.   

 كما يستضيف مركب محمد السادس لكرة القدم بسلا  مطلع شهر فبراير المقبل ، يوما دراسيا حول تطوير البنيات التحتية بإفريقيا في مجال كرة القدم بمشاركة ممثلي جميع الاتحادات الإفريقية، وأعضاء الإتحادين الدولي والإفريقي لكرة القدم.

 من جهة أخرى ،يضيف البلاغ، قدم كل من السيدين حسن الفيلالي رئيس لجنة قانون اللاعب، وعبد العزيز الطالبي رئيس لجنة المراقبة والتدبير عرضا حول وضعية مالية الفرق، والملفات الموضوعة لدى غرفة النزاعات، حيث تم الاتفاق على التزام الأندية بالسقف المالي المخصص من طرف اللجنة المشتركة بين مراقبة مالية الأندية ولجنة تأهيل اللاعب في بداية الموسم مع وجوب تقديم ضمانات بنكية، عوض الضمانات الذاتية والشخصية بالنسبة للأندية التي تجاوزت السقف المحدد سالفا من أجل التعاقدات الجديدة .

وبخصوص عقود المدربين، تم التأكيد على ضرورة التمسك بالقرار الساري المفعول والمصادق عليه سابقا من طرف المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والذي جاء بطلب سابق من ودادية المدربين مع التشديد على عدم قبول العقود المبرمة بين الأطر التقنية التي تم فسخ عقدها خلال نفس الموسم الرياضي.

وطلب السيد فوزي لقجع ، في ختام هذا الاجتماع، من رئيسي العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية،  وكرة القدم المتنوعة، تهييئ برنامج عمل لتطوير اللعبتين خلال الأسبوع المقبل بغية مناقشته وإيجاد الوسائل الضرورية من أجل تطبيقه.


موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق