آخر الأخبارأخبار الرياضة

اللجنة الأولمبية الدولية تؤيد فرض عقوبات على المسؤولين عن تلاعب مزعوم في مختبر موسكو

اعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الثلاثاء، عن تأييد فكرة فرض أشد العقوبات على جميع المسؤولين عن تلاعب مزعوم بالبيانات من مختبر مكافحة المنشطات في موسكو.

وجاء في بيان اللجنة بهذا الصدد “تدين اللجنة الأولمبية الدولية جميع المسؤولين عن التلاعب ببيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات قبل تقديمها إلى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في كانون الثاني/ يناير 2019. هذا التلاعب هو اعتداء على موثوقية جميع الألعاب الرياضية، ما يضرر الحركة الرياضية في جميع أنحاء العالم، وترى أنه يجب فرض عقوبات صارمة ضد كل المسؤولين عن التلاعب”.

كما وأعلنت اللجنة الأولمبية الدولية عن ترحيبها بتوصيات لجنة الامتثال التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بتوفير الحق للرياضيين الروس بشكل منفرد للمشاركة في المسابقات الدولية.

وأضافت اللجنة “نرحب بإمكانية إشراك الرياضيين الروس للتنافس وفق توصيات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إذا تمكنوا من إثبات أنهم لا يشاركون في عدم الامتثال للقانون العالمي لمكافحة المنشطات”.

هذا وكانت وكالة مكافحة المنشطات العالمية، قد توقعت في وقت سابق، من لجنة مراجعة الامتثال التابعة لها أن تنظر في تقرير مختبر موسكو لمكافحة المنشطات بحلول نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر لهذا العام.

وذكرت الوكالة الدولية في بيانها أيضاً، أنها تلقت إجابات إضافية من السلطات الروسية عن قائمة من الأسئلة التفصيلية، بما في ذلك وتلك التي أثارتها إدارة التحقيقات والمخابرات، فضلاً عن خبراء مستقلين فيما يتعلق ببيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات.

هذا وظهرت في 22 أيلول/ سبتمبر الماضي، بيانات تفيد بوجود احتمال إبعاد روسيا عن المشاركة في الألعاب الأولمبية 2020 بسبب تزوير مزعوم لبيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات. وتجري الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تحقيقاً، ستعلن نتائجه خلال جلسة اللجنة التنفيذية في طوكيو.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق