أخبار وطنية

باحثون موريتانيون ومغاربة يدعون إلى إحياء تراث الطرق التجارية بين واد نون وشنقيط

دعا باحثون موريتانيون ومغاربة ، إلى إعادة إحياء تراث الطرق التجارية التي كانت تربط بين واد نون وشنقيط وبين حواضر أخرى بالصحراء المغربية و حواضر من موريتانيا، والتي ساهمت في نسج علاقات تجارية وثقافية وحضارية بين موريتانيا والمغرب وبلدان إفريقية أخرى خلال القرون الماضية.

واستحضر الباحثون المتدخلون في ندوة حول موضوع” حديث لم ينقطع بين رباط الفتح ورباط الأندلس”، التي نظمت في إطار الدورة الثالثة لمهرجان “أهازيج واد نون: ثلاثية الكدرة والهرمة وكنكا”، متانة العلاقات التي نسجت على مدى قرون في هذا المجال الجغرافي الممتد من منطقة واد نون بالجنوب المغربي إلى ثخوم شنقيط بموريتانيا، وكذا إلى ما كان يسمى بالسودان الغربي أو السنغال حاليا.

واستعرض الباحثون عددا من الأحداث التي شهدها هذا الفضاء الجغرافي الشاسع كحركة المرابطين، التي انطلقت من الصحراء وشيدت مدنا وعواصم منها نون لمطة ومراكش، ثم من رباط الفتح إلى رباط الأندلس، تاركة بصماتها التاريخية التي كانت لاحقا مادة خصبة للباحثين والمؤرخين.

يذكر أن هذه النسخة الثالثة لمهرجان “أهازيج وادنون” ، الذي اختتمت فعالياته اليوم الأحد نظم ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من قبل المديرية الجهوية للثقافة تحت شعار “التراث أصالة وتجدي” بشراكة مع مجلس جهة كلميم واد نون وبتنسيق مع ولاية الجهة.

 

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق