آخر الأخبارأخبار وطنية

الغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس تنظم الدورة الأولى لمھرجان الحبوب و القطاني بقریة با محمد

 

في إطار النھوض بقطاع الحبوب و القطاني والمساھمة في تنمیتھا على الصعید الإقلیمي والجھوي ، تنظم الغرفة الفلاحیة لجھة فاس مكناس بشراكة مع جماعة قریة بامحمد و عدد من مؤسسات القطاع الفلاحي النسخة الأولى لمھرجان الحبوب و القطاني تحت شعار “الحبوب و القطاني ثروة محلیة بین رھانات التنمية وإكراهات التغيرات المناخية ” وذلك من 9 إلى 11 اكتوبر 2019 .

یھدف ھذا الملتقى الذي یرتقب أن یستقطب على مدى ثلاثة أیام مھنیي القطاع، إلى إتاحة الفرصة
للمؤسسات، الشركات، المھنیین، التنظیمات المھنیة والبیمھنیة، المنتجین وجمیع المتدخلین لتبادل
المعارف والخبرات وخلق فضاء للتواصل ، بالإضافة إلى تشجیع المنتجین والمثمنین، والترویج للمھن
والأنشطة المتعلقة بسلسلتي الحبوب والقطاني وتطویر والرفع من مردودیة قطاع الحبوب والقطاني وتثمین منتوجاتھا.

كما سیعرف المھرجان فضاء لعرض المنتوجات المجالیة التي تزخر بھا الجھة. كما یھدف ھذا المھرجان إلى خلق دینامیكیة اقتصادیة بالمنطقة، وخلق فضاء لمناقشة الوضع الحالي لزراعات الحبوب والقطاني على مستوى جھة فاس مكناس ، والإكراھات التي تحول دون توسیع مجالھا وتنمیتھا ، مع التشدید على ضرورة إدخال مزید من التقنیات الحدیثة في عملیتي الزراعة والتثمین و ستعرف أشغال المھرجان برنامج متنوع من شھادات مھنیي القطاع و منتجین، ندوات علمیة و ورشات تقنیة.

وسیشمل المھرجان، على حوالي 30 رواق عرض یخص المؤسسات، التعاونیات والجمعیات، الشركات الفلاحیة فضلا عن قطب للندوات و الورشات العلمیة.

تحتل زراعة الحبوب والقطاني مكانة مھمة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، لأنھا تساھم في تحقیق الرفع من الناتج الداخلي الخام، علاوة على توفیر العدید من فرص الشغل المباشرة وغیر المباشرة. الأمن الغذائي وتوفیر فرص شغل مھمة. و یساھم إنتاج الحبوب والقطاني على المستوى الوطني، في وبالنظر لأھمیة زراعات الحبوب، فقد أولاھا مخطط المغرب الأخضر أھمیة كبیرة، من خلال العمل على إدماج جمیع حلقات سلسلة إنتاج الحبوب في إطار تشاركي.

وتعتبر قریة با محمد التي ستحتضن التظاھرة من أھم المناطق الفلاحیة في المغرب والجھة على
مستوى زراعة الحبوب والقطاني التي كانت مزدھرة حتى أواخر سبعینیات القرن الماضي، قبل أن تعرف
الحبوب والقطاني. تراجعا في الإنتاج.

ومن أھداف ھذا المھرجان رد الاعتبار لھذه المنطقة واستعادة مكانتھا المتعلقة بإنتاج وقد عرفت زراعة الحبوب بالجھة و خاصة بإقلیم تاونات تطورا ملحوظا بفضل المشاریع المنجزة في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي مكن من تقویة آلیات الإنتاج و الرفع من المردودیة عبر توسیع المساحات المزروعة و تحسین التأطیر و المواكبة، حیث انتقلت المساحة المخصصة لزراعة الحبوب بدائرة القریةمن45000 ھكتار سنة 2007 إلى 76000 ھكتار حالیا.

تعتبر جھة فاس مكناس التي تمتد على مساحة 104.582 ھكتار ومساحة صالحة للزراعة تبلغ 1.340.826 ھكتار، المساھم الأول في الإنتاج الوطني من الحبوب بنسبة 24 ،% و تبلغ مساحة
الحبوب 757.060 ھكتار بإنتاج 16.878.080 طن كما تبلغ مساحة القطاني 131.580 ھكتار بإنتاج 1.236.864 طن .

وبالنسبة لتثمین المنتوجات، فتحتل جھة فاس مكناس مكانة مھمة في تواجد وحدات التثمین حیث تضم وحدات لتخزین وتوضیب الحبوب والقطاني ومطاحن. وتتوفر على شبكة كبیرة من مكثري البذور ووجود مجموعة من مشاریع التجمیع للدعامة الأولى بالإضافة إلى وجود مؤسسات البحث كالمدرسة الوطنیة للفلاحة والمركز الجھوي للبحث الزراعي بمدینة مكناس التي تولي أھمیة كبیرة للبحث في تطویر سلسلة الحبوب والقطاني .

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق