أخبار وطنية

أكادير.. حفل تنصيب مصطفى امرابضن واليا جديدا على ولاية الأمن

أكادير.. حفل تنصيب مصطفى امرابضن واليا جديدا على ولاية الأمن

 

أشرف والي جهة سوس ماسة والمدير المركزي للشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني في مقر الولاية، صباح يوم الأربعاء 11 شتنبر الجاري، على حفل تنصيب مصطفى إمرابضن واليا جديدا على ولاية أمن أكادير خلفا للسيد سعيد مبروك الذي عين بدوره رئيسا للمنطقة الأمنية بتارودانت.

و عرف الحفل حضور المفتش العام بالمديرية العامة للأمن الوطني، و المدير المركزي للشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، و الكولونيل ماجور قائد الحامية العسكرية بأكادير، و الكولونيل ماجور القائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير، و القائد الجهوي للوقاية المدنية، و القائد الجهوي للقوات المساعدة بالإضافة إلى الرئيس الأول لمحكمة الإستئناف بأكادير، و رؤساء المصالح الخارجية.

في البداية تناول الكلمة أحمد حجي والي جهة سوس ماسة، تحدث فيها عن المنجزات الأمنية الكبيرة التي قام سعيد مبروك بتحقيقها خلال المدة القصيرة التي امضاها بالجهة في القضاء على الجريمة بكل اصنافها، مبرزا في ذات السياق الجدية والاخلاص في العمل ونكران الذات التي يتميز بها والي الأمن السابق.ومن جهته، اعتبر محمد الدخيسي المدير المركزي للشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، أن تنصيب الوالي الجديد مصطفى إمرابضن خلفا لسعيد مبروك هي عملية روتينية تأتي في سياق الحركة الجزئية التي قامت بها الادارة العامة للأمن الوطني بالنسبة لبعض المناطق، ثم تحدث بعد ذلك عن المسار المهني لوالي الأمن الجديد مصطفى إمرابضن، فهو إطار أمني جامعي، تقلد عدة مناصب أمنية، كان رئيس مصلحة الحوادث بولاية أمن الرباط، و رئيس مفوضية الشرطة بتيفلت، كما اشتغل في منصب عميد شرطة ممتاز بمفوضية ابي الجعد سنة 2013، ثم بعدها رئيس المنطقة الأمنية الفقيه بن صالح.

و أضاف المتحدث، أن المقاربة الأمنية التي تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني، تنبني على روح التعاون والحوار والتواصل مع مختلف الفعاليات، وهي مقاربة تسعى بالاساس الى اعادة الثقة للمواطنين في المؤسسات العمومية وخصوصا المؤسسة الأمنية ، ليختم كلمته مخاطبا والي الأمن الجديد قائلا، ” عليك أن تلتزم بالحياد الإيجابي و إحترام المواطنين”.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق