آخر الأخبارأخبار دوليةأخبار وطنية

انتخاب المغرب نائبا لرئيس الدورة الـ63 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ممثلا لإفريقيا

انتخب المغرب، يوم الاثنين بفيينا، نائبا لرئيس مكتب الدورة الـ63 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في شخص السفير المندوب الدائم للمغرب لدى المنظمات الدولية بفيينا السيد عز الدين فرحان، كممثل لإفريقيا بالمكتب.

وتتولى السفيرة الممثلة الدائمة للمكسيك لدى المنظمات الدولية بفيينا السيدة أليسيا بوينروسترو ماسيو رئاسة مكتب المؤتمر، أما باقي نواب الرئيس فهم على التوالي الولايات المتحدة الأمريكية ممثلة لأمريكا، وكوستاريكا ممثلة لأمريكا للاتينية، وهولندا ممثلة لأوروبا الغربية، وماليزيا ممثلة لدول جنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا، وإيران ممثلة لمنطقة الشرق الأوسط، فيما تولت الفلبين رئاسة اللجنة العامة للمؤتمر.

ويشارك المغرب في هذا المؤتمر بوفد هام يقوده سفير المغرب بفيينا، ويضم الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة السيد محمد غزالي، ومدير الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي السيد الخمار المرابط، ومدير المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية السيد خالد المديوري، إضافة إلى مسؤولي وممثلي بعض القطاعات الوزارية المعنية.

ويشكل المؤتمر، الذي يتواصل إلى الـ20 من الشهر الجاري، فرصة لإبراز التجربة المغربية في مجال الاستخدام السلمي للتكنولوجيات النووية، وحرص المملكة الدائم على تقاسم تجربتها في المجال مع الدول الإفريقية والدول الأعضاء بالوكالة، في إطار التعاون جنوب-جنوب.

ويعتبر انتخاب المغرب في هذه المسؤولية الهامة اعترافا بمساهمته الغنية والمتنوعة ومتعددة الأشكال في الجهود الدولية لتعزيز النظام الدولي في مجال الأمن والسلامة النووية والإشعاعية.

والمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية هو أعلى هيئة لصياغة وتفعيل سياسات الوكالة، وينعقد كل سنة بمشاركة ممثلين عن جميع الدول الأعضاء، ويتم خلاله الدراسة والموافقة على برنامج الوكالة وميزانيتها وانتخاب أعضاء مجلس المحافظين.

وسيناقش مندوبو الدول الأعضاء في الوكالة مواضيع من قيبل تعزيز فعالية تنفيذ الضمانات وزيادة الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا النووية والإشعاعية في مجال التنمية.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق