آخر الأخبارأخبار وطنية

توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والاتصال وفدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية لإرساء رؤية داعمة للإشعاع الثقافي للمملكة

تم يوم الثلاثاء بالرباط، توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والاتصال وفدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية، تروم إرساء رؤية داعمة للإشعاع الثقافي للمملكة على المستوى الوطني والدولي.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، ورئيسة فدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية، السيدة نائلة التازي، إلى تعزيز التعاون الثنائي، قصد إرساء رؤية داعمة للإشعاع الثقافي للمملكة على المستوى الوطني والدولي، من أجل فعل ثقافي يسهم في تثمين الرأسمال الثقافي المادي واللامادي والرفع من قيمته، بالإضافة إلى تطوير الصناعات الثقافية وتنمية وتشجيع وإثراء الإبداع، لاسيما على المستوى الجهوي، وذلك عبر التعبئة البناءة والإدماج الفعلي والتشاركي لجميع الفاعلين الثقافيين عبر مختلف جهات المملكة، فضلا عن تكثيف الجهود للارتقاء والنهوض بمجال تكوين الشباب في مهن الفن والثقافة.

كما تهم الاتفاقية تنظيم المناظرة الوطنية الأولى حول موضوع “الصناعات الثقافية وتنمية الإبداع”، وكذا سبل وآليات تحقيق شراكة متينة ومستدامة بين القطاعين العام والخاص، باعتبار هذا الأخير شريكا رئيسيا في أي مسعى لصياغة سياسات عمومية ثقافية ذات جودة.

وبهذه المناسبة، أكد السيد الأعرج في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن توقيع هذه الاتفاقية يندرج ضمن مخطط عملي وتنفيذي للوزارة في مجالي الثقافة والاتصال، مشيرا إلى أن الاتفاقية تتضمن العديد من المقتضيات التي تقوم على وضع أسس ومرتكزات الاشتغال على الإطار القانوني وإحداث بنيات ومؤسسات للصناعة الثقافية لتنمية الابداع.

وسلط الوزير، بهذه المناسبة، الضوء على المكتسبات الواردة في دستور المملكة، والمتعلقة على الخصوص بتنمية الإبداع الثقافي والفني وتكريس حرية الفكر، مؤكدا أنه يتعين الاشتغال على هذه المقتضيات في إطار مقاربة تشاركية مع اتحاد مقاولات المغرب للوصول إلى الهدف المنشود، المتمثل في مجتمع المعرفة وتنمية الإبداع الثقافي والفني، وكذا إلى تصور مستقبلي للاقتصاد الثقافي.

من جهتها، قالت السيدة التازي، في تصريح مماثل، إن توقيع هذه الاتفاقية، التي تشكل مرحلة مهمة، يروم النهوض بقطاع الثقافة وتحقيق انخراط واندماج بين القطاعين العام والخاص، وتنزيل الرؤية الاستراتيجية للنهوض بالقطاع الثقافي، فضلا عن تحفيز مناخ الأعمال لتشجيع هذا القطاع الذي يحظى بمكانة ودور مهم في التنمية الاقتصادية وإحداث فرص الشغل.

وأكدت رئيسة فدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية على ضرورة توفير مناخ الأعمال الملائم لتشجيع الاستثمار، وذلك لتلبية احتياجات الفاعلين في القطاع وبلورة دينامية جهوية تمكن من تحقيق استفادة جميع الجهات، مشددة على أهمية تكوين الشباب حتى يضطلع بدوره في تطوير قطاع الثقافة، والاشتغال على برامج من شأنها تشجيع هذه الفئة على الانخراط في تنمية الاقتصاد الثقافي.

(ومع 09/07/2019)

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق