أخبار وطنية

أكادير.. إفتتاح المعرض الوطني للمنتوجات المحلية في نسخته السابعة بحضور وزير السياحة محمد ساجد

أشرف السيد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، و والي جهة سوس ماسة، وعامل إقليم تارودانت، مساء يوم الخميس 18 يوليوز 2019 بمدينة أكادير، إفتتاح فعاليات الدورة السابعة من المعرض الوطني للمنتوجات المحلية خلال الفترة مابين 18 و 22 يوليوز 2019 تحت شعار : “ جميعا من أجل تنظيمات مهنية فلاحية بروح مقاولاتية“

وتميز حفل افتتاح هذه التظاهرة، التي تنظمها الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة بحضور الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة و المدير الجهوي للإستثمار الفلاحي وعدد من المسؤولين ورؤساء المصالح الخارجية، والمنتخبون المحليون والسلطات العسكرية.

وتروم هذه التظاهرة لمواكبة وتعزيز وتقوية قدرات التنظيمات المهنية، وتثمين المؤهلات الاقليمية الجهوية والوطنية عبر تضافر جهود كافة الشركاء المنخرطين في تنمية المنتجات المجالية المحلية.

كما تسعى إلى إعداد أرضية لتطوير وتعزيز استعمال التكنولوجيا الجديدة لتثمين وتسويق المنتوج، وذلك بشراكة مع الجمعيات والفاعلين في مجال المنتجات الفلاحية المحلية.

وتشارك في هذا المعرض جمعيات وتعاونيات تمثل مختلف أقاليم الجهة و كذلك من عدة جهات من المملكة، تعمل في القطاع الفلاحي وتهتم بالمنتوجات المجالية المحلية، خاصة إنتاج العسل (الزكوم) والكسكس التقليدي والتين المجفف والصبار وزيت الزيتون وأجبان الماعز والأبقار، والأركان ومشتقاته والتوابل والأعشاب الطبية والعطرية.

ويستضيف المعرض الوطني للمنتوجات المحلية، بالإضافة إلى عارضين من مختلف مناطق جهة سوس ماسة، عارضين آخرين من مدن مختلفة في تجربة يمكن توسيعها مستقبلا لتشمل تعاونيات تمثل عدد من المدن المغربية تشتغل في مجال إنتاج وتثمين وتسويق مختلف المنتجات المحلية.

وفي كلمة له بمناسبة افتتاح فعاليات المعرض، أكد الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة، أن المعرض الوطني للمنتوجات المحلية الذي احتضنت مدينة أكادير نسخته السابعة يهدف القائمون عليه إلى أن يكون تقليدا سنويا للاحتفاء بهذه المنتجات وتثمينها، مشيرا إلى أن المعرض يهدف بالأساس إلى النهوض بالقطاع الفلاحي بصفة عامة، وبسلاسل المنتجات المحلية والجهوية بصفة خاصة، وذلك على مستوى الإنتاج والتحويل والتسويق، مع عرض وتسويق هذه المنتجات ذات السمعة الجيدة على المستوى الجهوي والوطني: التفاح، والتمر، والكامون، والحناء، اللوز، والعسل، وغيرها من المنتجات.

وأضاف المتحدث، أن هذة التظاهرة تعد مناسبة للتعريف بمختلف أنواع المنتجات المجالية بالجهة، والحرص على تثمينها، مشيرا إلى أن المبادرة تشكل فرصة لطرح ودراسة ومناقشة المشاكل التي يتخبط فيها القطاع، وتشخيص مختلف المعوقات التي تحول دون تنمية المنتجات المجالية وتسويقها لفائدة التعاونيات بالجهة.

ويشكل هذا المعرض الذي يشارك فيه 160 عارضا من مختلف الجهات مناسبة لتثمين المنتجات المحلية التي تزخر بها جهة سوس ماسة وكذا تلك التي تميز باقي جهات المملكة، إلى جانب تقريب هذه المنتجات المحلية من مراكز الاستهلاك ودعم سياسات تطوير الإنتاج والتسويق.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق