Uncategorised

منع ديفيد بيكهام من القيادة لاستخدام الهاتف المحمول

مُنح ديفيد بيكهام حظراً على القيادة لمدة ستة أشهر لاستخدام هاتفه المحمول أثناء وجوده خلف عجلة القيادة.

وكان قائد منتخب إنجلترا السابق قد أقر في وقت سابق بأنه مذنب في استخدام الجهاز بينما كان يقود سيارته بنتلي في وسط لندن في 21 نوفمبر من العام الماضي.

سمعت المحكمة أنه تم تصويره من قبل أحد أفراد الجمهور وهو يحمل هاتفًا بينما كان يقود سيارته في حركة “تسير ببطء”.

تلقى بيكهام ، 44 عاماً ، ست نقاط على رخصته ليضيفها إلى ست نقاط حصل عليها بالفعل في مسائل السرعة السابقة.

كما تم تغريمه 750 جنيهًا إسترلينيًا ، وأمر بدفع 100 جنيه إسترليني كتكاليف مقاضاة ورسوم إضافية بقيمة 75 جنيه إسترليني في غضون سبعة أيام.

وقالت قاضية المنطقة كاثرين مور إنها اعترفت بالبطء في حركة المرور لكنها أخبرته بأنه لا يوجد “عذر” بموجب القانون.

سمعت محكمة بروملي الجزئية أن بيكهام شوهد “يشغل جهازًا محمولًا على مستوى الركبة” بينما كان يقود سيارته على طول شارع غريت بورتلاند في ويست إند.

وقال المدعي العام ماثيو سبرات: “بدلاً من النظر إلى الأمام بشكل مستقيم ، مع الانتباه إلى الطريق بدا أنه ينظر إلى حضنه”.

وقال جيرارد تيريل محامي الدفاع في بيكهام إن لاعب خط وسط مانشستر يونايتد السابق “لم يتذكر اليوم المعني أو هذا الحادث بالذات”.

وأضاف: “لا يوجد عذر لما حدث ولكن رأيه أنه لا يستطيع أن يتذكر”.

قال السيد تيريل للمحكمة إن بيكهام وجد أنه يقود هواية مريحة.

وقال “إنه يأخذ أطفاله إلى المدرسة كل يوم عندما يستطيع ذلك ويصطحبهم متى يستطيع ، وحرمانهم من ذلك أمر يعترف به”.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق