آخر الأخبارأخبار وطنية

السلطات تستعين بالجرافات لتحرير الملك البحري بالعديد من المناطق

على بعد أسابيع فقط من حلول فصل الصيف، داهمت جرافات وزارة التجهيز، ليالي الثلاثاء والأربعاء والخميس، عشرات المقاهي الشاطئية وعقارات تحولت إلى إقامات سياحية، في إطار “تطبيق قرارات قضائية” وتحرير الملك البحري بالعديد من المناطق.

وتأتي هذه الإجراءات، حسب جريدة المساء التي أوردت الخبر في عددها لنهاية الأسبوع، بعد أن وجهت السلطات آخر إنذار يوم 18 أبريل لأصحاب هذه المحلات قبل استعمال القوة.

 وقامت الجرافات بهدم مقاه شيدت في شواطئ كل من طنجة والفنيدق والمضيق وبوزنيقة وتمارة والدار البيضاء.

 واستعانت السلطات الإقليمية بالقوة العمومية في كل من طنجة وبوزنيقة، بعد رفض تنفيذ المقررات القضائية والامتثال للتنبيهات التي بعثتها إلى أصحاب هذه المحلات والتي استمرت لأكثر من سنة ونصف.

وقالت مصادر الجريدة  إن عملية تحرير الملك البحري، قبل فصل الصيف، كشفت عن أكثر من عشر إقامات سياحية في ملكية رجال أعمال حصل أصحابها على تراخيص لإقامة مقاه ومطاعم بحرية، وأن بعضا منهم تجاوزوا خدمات المقهى والمطعم إلى كراء “الجيتسكي” والكراسي والخيام القصبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق