آخر الأخبارأخبار وطنيةعالم التقنيةمال و أعمال

إطلاق شراكة بين المغرب ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والمجلس العالمي للماء لتعزيز الأمن المائي في إفريقيا

أعلن وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، عن إطلاق شراكة جديدة بين المملكة المغربية ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والمجلس العالمي للماء، بتعاون مع جمهورية السنغال، من أجل تعزيز الأمن المائي بإفريقيا.

وأوضح بلاغ لوزراة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يوم الجمعة، أن هذه الشراكة، التي تم الإعلان عنها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للماء، تروم أساسا دعم البلدان الإفريقية في بلورة وتنفيذ سياسات وطنية في مجال الماء، مبنية على أسس الحكامة الجيدة وقادرة على الإسهام في ضمان الأمن المائي بهدف تنفيذ أجندة التنمية المستدامة في أفق 2030.

وسينبثق عن هذه الشراكة، يضيف المصدر، برنامج عمل يمتد على مدى سنتين ويشمل إعداد تقارير وبيانات وتوصيات استراتيجية بشأن إدارة الموارد المائية، وكذا تقييم الإصلاحات المتعلقة بهذه السياسات على مستوى المنطقة الإفريقية، فضلا عن تنظيم حوارات وطنية وحلقات عمل وبرامج لبناء القدرات.

وذكر البلاغ بأن هذه الشراكة تبلورت على إثر منح المملكة المغربية جائزة الحسن الثاني الكبرى العالمية للماء في نسختها السادسة، لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ، والتي حملت شعار “العمل من أجل مزيد من التضامن والاندماجية لضمان الأمن المائي والعدالة المناخية”، مضيفا أن المنظمة قررت تخصيص قيمة الجائزة التي تبلغ 100.000 دولار أمريكي لإطلاق هذا المشروع الطموح، ودعت كافة المؤسسات والفاعلين الآخرين للانضمام والمساهمة فيه.

وأكد المصدر أن انخراط المملكة في هذه الشراكة يعد تأكيدا على الالتزام الراسخ والقوي والمتواصل للمغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بدعم الدول الإفريقية الشقيقة، وكذا عزمه على تعزيز وتطوير سياسة تعاون إفريقية تتسم بالدينامية والقوة في كل المجالات السوسيو-اقتصادية، والتي يعتبر الماء إحدى ركائزها الأساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق