آخر الأخبارأخبار الرياضةأخبار دولية

الملعب الكبير لمراكش يخضع لتجديد كلي.

الملعب الكبير لمراكش يخضع لتجديد كلي.

من ضمن الملاعب التي أعلنت من طرف لجنة ترشيح المغرب لمونديال 2026، ليتم تجديدها وتطويرها، تحضيرا لاستضافة مباريات مونديال 2026 ، في حال فوز المملكة المغربية بشرف التنظيم، ملعب مراكش الكبير، والذي سيحتضن بعد انتهاء أشغال تجديده ، 4600 متر مربع ، كما سيتم بناء 102 جناح ” VIP ” لللإستجابة للحاجيات والمتطلبات.

هذا وأكد السيد “مولاي حفيظ العلمي” رئيس لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم سنة 2026 ، ” الجمعة الماضي في الدار البيضاء ، بأن أعضاء فريق عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم ( FIFA ) ،المعروف تحت اسم ( TASK FORCE )، أقدمو خلال زيارتهم التفتيشية للمغرب ، عن إعجابهم بجودة الملف المغربي لإحتضان هذا الحدث العالمي .
و أعرب العلمي خلال ندوة صحفية عقب إنتهاء زيارة فريق العمل ، التي استمرت ثلاثة أيام أن أعضاء الوفد سجلوا ” الانخراط الاستثنائي لكل اجهزة الدولة المغربية و كبار المسؤولين ” من أجل مواكبة ملف ترشيح المغرب لمونديال 2026 .
يضيف العالمي كما لاحظوا ، شغف جميع كافة الشعب المغربي بهذا الحدث العالمي ، وهو ما يعكس بشكل كلي أن المغرب ككل يقف وراء هذا الترشيح .

وأضاف انه من الخلاصات التي خرج بها فريق العمل عقب زيارته ،أن المغرب يشهد وتيرة تنموية متسارعة و شاملة مع رؤية واضحة.
و أكد رئيس لجنة اللتشريح أن أعضاء فريق عمل ال( FIFA ) أبانوا عن ارادتهم المنفتحة على الحوار و النقاش معا خلال لقائهم مع اعضاء لجنة ترشيح المغرب لإستضافة مونديال 2026 .

وسجل مبعوثو الاتحاد الدولي لكرة القدم أيضا “عدم مطابقة جزء من منصات الملاعب ، بسبب تواجد حلبة العاب القوى “، التي تحجب رؤية خط التماس عن جزء من الجمهور” .
و اعتبر العلمي أن مفهوم الملاعب القابلة للتفكيك “كان محل تقدير كبير من فريق الفيفا” ، الذي طلب إضاحات حول خطة إعادة توزيع أجزاء المقاعد القابلة للتفكيك.
و بحسب قول العلمي ، أن هذه النقطة ضرورية لأنها تنطوي على امكانية تقليص عدد المقاعد المتاحة لأقل من 40 ألف في بعض الملاعب .
و أبدى أعضاء فريق عمل الإتحاد الدولي لكرة القدم إرادة راسخة لدعم جهود ترشيح المغرب و كذا الترشيح الآخر المكون من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

موروكو ميديا نيوز

نحن منبر إعلامي مستقل، ينقل الخبر الأكيد للمغاربة ولجميع القراء في بقاع العالم، وللمتتبعين للشأن المغربي بكل موضوعية ومصداقية ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق